قاطنو مخيم برخدان يؤكدون تقيدهم بالتعليمات الصحية للوقاية من انتشار كورونا

أشار قاطنو مخيم برخدان في مقاطعة الشهباء إلى ضرورة التقيد بالتعليمات الصحية التي أصدرتها الإدارة الذاتية، للوقاية من انتشار فيروس كورونا، مؤكدين على أنها جاءت لدرء الخطر وحماية المواطنين.

وتحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي، حصد حتى الآن حياة الآلاف من الأشخاص حول العالم، إلى جانب تسجيل الآلاف من حالات الإصابة به.

فيما لم تُسجل حتى الآن أي حالة إصابة بالفيروس في مناطق شمال وشرق سوريا.

ولدرء خطر تفشيه وحفاظاً على سلامة المواطنين، أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قراراً بفرض حظر للتجوّل، بدأ بتاريخ 23من آذار الجاري، ويستمر مدة 15 يوماً قابلة للتمديد.

في مخيم برخدان  بناحية فافين في مقاطعة الشهباء، حيث يقطن أهالي عفرين الذين هجّرهم الاحتلال التركي من منازلهم، تقدّم العديد منهم بالشكر والامتنان إلى الإدارة لاهتمامها بسلامة المواطنين.

المُهجّر محمد حسن قال: إن حظر التجوّل يطبق داخل المخيم من قبل القاطنين فيه، وأنهم يخرجون إلى السوق فقط لجلب مستلزماتهم الضرورية، وأن جميع المحال التجارية مغلقة، ماعدا بعض محال المواد الغذائية، والنقاط الطبية والصيدليات، كما وصف قرارات الإدارة الذاتية بالجيدة.

من جهتها عبّرت المواطنة سولية بطال عن شكرها وامتنانها لجهود الإدارة الذاتية، واتخاذها مثل هذه الاحتياطات للحفاظ على صحة المواطنين وضمان سلامتهم، وأن القاطنين في المخيم يهتمون بتنظيف ملابسهم وخيمهم، ويتعرضون لأشعة الشمس.

وبدورها أكدت المواطنة خاليدة قاسم أنهم يتبعون التعليمات التي أعلنتها الإدارة الذاتية من أجل حظر التجوّل، وأن هذا التعليمات أُصدرت للمحافظة على سلامتهم من فيروس كورونا.

وقال المواطن رفعت علوش إنهم يتقيدون بالإرشادات حول كيفية المحافظة على نظافة منازلهم، وغسل أيديهم ونشر ملابسهم في الشمس وتعقيم مستلزماتهم.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً