قبل زيارة لبنان.. لودريان: لا يوجد وعي كافٍ لخطر الانهيار.. ساعدونا على مساعدتكم

حضّ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان السلطات اللبنانية على الشروع في إصلاحات، للحصول على دعم مالي من المجتمع الدولي وإنقاذ اقتصاد البلاد من الانهيار، مشيرًا إلى أنه سيزور بيروت خلال بضعة أيام.

وقال لودريان في مجلس الشيوخ الفرنسي: "هناك اليوم خطر انهيار، يجب على السلطات اللبنانية أن تستعيد زمام الأمور، وأسمح لنفسي أن أقول لأصدقائنا اللبنانيين: نحن حقًّا مستعدّون لمساعدتكم، لكن ساعدونا على مساعدتكم".

وإذ أعلن الوزير الفرنسي أنه سيزور لبنان خلال بضعة أيام، ذكّر بأن حكومة رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب التي تشكّلت في يناير/كانون الثاني بعد أزمة سياسية دامت أشهرًا، كانت قد تعهّدت بإجراء سلسلة إصلاحات في مهلة مئة يوم، وقال: "هذه الإصلاحات لم تُجرَ، نعلم ما يجب القيام به بالنسبة للشفافية، وتنظيم قطاع الكهرباء، ومكافحة الفساد، وإصلاح النظام المالي والمصرفي، لكن لم يتحرّك ساكنًا"، مبديًا "قلقه البالغ" إزاء الأوضاع في لبنان.

وأضاف لودريان أنه "من الواضح تمامًا عدم وجود وعي كافٍ لدى مجمل الشركاء السياسيين لخطر الانهيار"، مشددًا على أنّ "فرنسا والمجتمع الدولي من حولها لن تتمكّن من القيام بأي شيء إن لم يتّخذ اللبنانيون المبادرات التي لا غنى عنها لإنعاشهم".

وقال لودريان إنّه بعد التظاهرات التي جرت في الخريف، والتي طغى فيها الطابع الاجتماعي على الطابع الطائفي "تعود المواجهات الطائفية مع مخاطر انجراف كبرى تثير قلقًا بالغًا".

(ز غ)