قرارات صارمة وإجراءات احترازية في مصر لمنع تفشي الكورونا

في محاولة جادة لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد، اتخذت الحكومة المصرية عدة قرارات وإجراءات احترازية كان آخرها قرار إغلاق المطاعم والمقاهي والملاهي والنوادي الليلية والمراكز التجارية من 7 مساء إلى 6 صباحاً حتى 31 آذار/مارس.

واستثنت الحكومة من القرار المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت سواء الموجودة في المراكز التجارية أو خارجها.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، قراراً ينص في مادته الأولى على أن: "تُغلق جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات والمراكز التجارية (المولات التجارية)، وما يُماثلها من المحال والمنشآت التي تهدف إلى بيع السلع التجارية أو تقديم المأكولات أو الخدمات أو التسلية أو الترفيه، ووحدات الطعام المتنقلة، ابتداء من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً أمام الجمهور، في كافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31/3/2020".

وأشار القرار في مادته الثانية إلى أنه لا يسري حكم المادة الأولى من هذا القرار على خدمات توصيل الطلبات للمنازل، وجميع الأماكن التي تبيع السلع الغذائية مثل المخابز ومحال البقالة، وكذلك الصيدليات والسوبر ماركت سواء الموجودة في المراكز التجارية وخارجها.

وقد سبق هذا القرار بدقائق قرارٌ آخر من رئيس مجلس الوزراء بإغلاق الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب، من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً حتى 31 آذار/مارس الجاري.

كما صرح المهندس محمد أنور هلال نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشؤون التجارية والعقارية في مصر أن الهيئة قررت تعليق جلسات إجراء المزادات والقرعات العلنية في جميع المدن الجديدة، والسابق الإعلان عنها للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مضيفاً أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن التوقيتات الجديدة.

فيما أعلن رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، مدّ فترة تقديم الإقرارات الضريبية للممولين من الأشخاص الطبيعيين بعد انتهاء المدة القانونية المقررة لها في ٣١ آذار/مارس ٢٠٢٠ ،  حتى ٩ نيسان/أبريل القادم.

وفي الوقت ذاته أرسل الدكتور محمد معيط وزير المالية رسالة طمأنة أكد خلالها أنه سيتم صرف مرتبات شهر آذار/مارس الحالي للعاملين في مختلف الجهات الإدارية بالدولة في المواعيد المقررة بحيث تكون متاحة بماكينات الصراف الآلي اعتباراً من يوم ٢٤ آذار/مارس الحالي.

وأهاب الوزير بالعاملين في مختلف الجهات الإدارية بالدولة، عدم التزاحم على ماكينات الصراف الآلي، والالتزام بكل الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس «كورونا» المستجد، بحيث يقومون بتعقيم أيديهم قبل وبعد عملية صرف المرتبات إلكترونياً، بما يحافظ على صحتهم.

وتأتي هذه القرارات والإجراءات بعد أن أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس الأربعاء، على لسان الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي عدد الإصابات التي تم تسجيلها في مصر بفيروس كورونا المستجد بلغ 210 حالة، من ضمنها 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

(أ ع)

ANHA


إقرأ أيضاً