قرية جنوار إحدى ثمار نضال المرأة في روج آفا

احتفل المئات من نساء مقاطعتي الحسكة وقامشلو بالذكرى السنوية الـ 2 لتأسيس قرية المرأة "جنوار"، وأكدت المشاركات أن تشييد القرية هي إحدى ثمار نضال المرأة في روج آفا.

يصادف اليوم 25 تشرين الثاني، اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، والذكرى السنوية الثانية لتأسيس قرية "جنوار".

وبهذه المناسبة نُظمت احتفالية في قرية المرأة "جنوار"، شاركت فيها المئات من نساء ناحيتي الدرباسية وزركان ونساء قرية المرأة "جنوار" وعضوات مؤتمر ستار في إقليم الجزيرة وأسايش المرأة ومقاتلات وحدات حماية المرأة بزيهن الفلكلوري.

فعاليات الحفل بدأت بكلمة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الجزيرة ريحان تمو وقالت: "المرأة في روج آفا أثبتت نفسها على الصعيد السياسي والعسكري، وحققت الكثير من الانتصارات، وتشييد قرية خاصة بالمرأة يؤكد قدرة ونضال المرأة".

ونوهت ريحان تمو أن ما حققته المرأة في روج آفا وشمال وشرق سوريا هو بفضل فكر وفلسفة القائد عبد لله أوجلان، الذي ناضل من أجل حرية المرأة.

وباركت ريحان تمو ذكرى تأسيس قرية المرأة جنوار على جميع النساء اللواتي عملن ليلًا ونهارًا من أجل تشييد هذه القرية.

وخلال الحفل وزعت نساء قرية جنوار بروشورات عن قرية المرأة وتاريخ إنشائها والهدف من إنشائها، بالإضافة إلى كتب عن جنولوجيا، على المشاركات في الحفل.

واختُمت الاحتفالية بعقد حلقات من الدبكة والشعارات التي تُمجّد الشهداء وتحيي مقاومة النساء.

(أح- ب ح/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً