قصف صاروخي متبادل بين القوات الحكومية ومرتزقة تركيا

تشهد محاور إدلب قصفًا متبادلًا بين القوات الحكومية ومرتزقة تركيا، في حين قُتل مرتزق من صقور الشام نتيجة سقوط قذيفة أطلقتها القوات الحكومية جنوب إدلب.

قصفت القوات الحكومية صباح اليوم، مناطق في كنصفرة والفطيرة والموزرة ومناطق أخرى في جبل الزاوية، فيما قصفت مرتزقة تركيا مواقع للقوات الحكومية في كفرنبل وحنتوتين في ريف إدلب الجنوبي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما وثّق المرصد السوري مقتل مرتزق من "صقور الشام" جراء سقوط قذيفة أطلقتها القوات الحكومية على محور بينين جنوبي إدلب، في حين جرى إسقاط طائرة استطلاع من قبل المرتزقة في محور معربليت.

وقال المرصد السوري أمس إن اشتباكات عنيفة تدور بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا من جهة، والقوات الحكومية السورية من جهة أخرى، على محاور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، في هجوم عنيف تنفذه الأخيرة بغطاء صاروخي مكثف، بالإضافة لمشاركة الطائرات الحربية الروسية بالهجوم، عبر غارات مكثفة على محاور الاشتباك ومحاور أخرى في جبل الأكراد.

ورصد المرصد السوري بعد ظهر يوم الاثنين، تحليقًا لطائرات حربية روسية في أجواء ريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع شنها غارات على تلال كبانة ومحور الحدادة بجبل الأكراد، وسط قصف مكثف وعنيف بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، تنفذه القوات الحكومية على كبانة والتفاحية والحدادة، ويأتي ذلك بعد الخسائر الفادحة للقوات الحكومية في محور الحدادة فجر اليوم، حيث قُتل وأُصيب نحو 30 عنصرًا.

(ش ع)


إقرأ أيضاً