قصف واستهدافات متبادلة في "خفض التصعيد"

نفذت قوات حكومة دمشق قصفاً صاروخياً على عدة مناطق ضمن جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، فيما شهدت محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي قصفاً صاروخياً متبادلاً بين الأولى ومرتزقة "الفتح المبين".

شهدت مناطق ضمن جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بعد منتصف ليل الأحد-الإثنين وصباح اليوم، قصفاً صاروخياً نفذته قوات حكومة دمشق استهدفت كل من البارة والفطيرة وفليفل وسفوهن وبينين والرويحة، بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

على صعيد متصل، شهدت محاور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قصفاً صاروخياً متبادلاً بين قوات حكومة دمشق ومرتزقة "الفتح المبين"، دون ورود معلومات عن حصيلة القتلى والجرحى.

يأتي ذلك وسط تحليق مكثف لطيران استطلاع روسي في أجواء جبل الزاوية وجبل الأكراد وسهل الغاب.

(د ع)


إقرأ أيضاً