قوى الأمن الداخلي في عين عيسى تشدد من إجراءاتها الأمنية مع قدوم عيد الأضحى

شددت قوى الأمن الداخلي(الأسايش) في ناحية عين عيسى من تدابيرها الأمنية مع اقتراب عيد الأضحى منعًا لوقوع حوادث تخل بأمن المواطنين والناحية.

ومع قدوم العيد وضعت قوات الأسايش في ناحية عين عيسى قواتها في حالة الجاهزية التامة لحفظ الأمن والسعي لمنع وقوع أي حادثة تخل بأمن وأمان الأهالي، وشددت الإجراءات الأمنية على حواجزها على كافة مداخل الناحية.

وتشمل الإجراءات المتخذة التفتيش والتدقيق في السيارات والمركبات الداخلة والخارجة من الناحية، ترافقها إجراءات مماثلة في القرى والبلدات التابعة لها.

وقال الإداري في قوى الأمن الداخلي بناحية عين عيسى علي الوادي لوكالة أنباء هاوار إن "من أولوياتنا توفير الأمن والاستقرار لجميع المواطنين وقواتنا جاهزة ومستعدة دائمًا لأي طارئ".

وعاهد علي الوادي كافة المواطنين على القيام بواجبهم على أتم وجه، وبأنهم سيكونون العين الساهرة ليل نهار لحفظ الأمن وسلامة المنطقة وتأمين الاستقرار، داعيًا الأهالي إلى التعاون مع قوات الأسايش والتقيد بتعليماتها.

هذا وتشهد ناحية عين عيسى وضعًا أمنيًّا استثنائيًّا، بسبب قربها من المناطق المحتلة تركيًّا، ومحاولة الخلايا والأجندات التابعة للاحتلال التركي زعزعة أمن الناحية واستقرارها بشكل مستمر.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً