قوات الحكومة تقصف أرياف إدلب وحماة واللاذقية والمرتزقة يستهدفون جنوب إدلب

​​​​​​​تستمر الاشتباكات والقصف المتبادل في المنطقة المسماة "خفض التصعيد"، إذ استهدف مرتزقة تركيا مواقع قوات الحكومة جنوبي إدلب، في حين جددت الأخيرة قصفها على أرياف اللاذقية وإدلب وحماة.

نفذت قوات الحكومة، اليوم، قصفاً صاروخياً على مناطق في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، وسط استمرار القصف المتبادل على محاور التماس في ريف إدلب الجنوبي، بين مرتزقة تركيا من طرف، وقوات الحكومة من طرفٍ آخر، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

هذا وقصفت المرتزقة في وقتٍ سابق من اليوم مواقع لقوات الحكومة في كفرنبل وحزارين جنوب إدلب، في حين استهدفت الأخيرة أماكن في فليفل وكنصفرة وسفوهن والبارة والفطيرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، والدقماق والعنكاوي في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وشهدت أمس "خفض التصعيد" استهدافات متبادلة بين المرتزقة وقوات الحكومة على محاور ريفي إدلب وحماة، بينما استهدفت المرتزقة بقذائف الهاون، تجمعات قوات الحكومة على محور بيت حسنو في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة.

(ش ع)


إقرأ أيضاً