قوات حكومة دمشق تستهدف محيط نقطة ثانية للاحتلال التركي

استهدفت قوات حكومة دمشق محيط نقطة ثانية تابعة للاحتلال التركي في المنطقة المسماة "خفض التصعيد" ما تسبب بمقتل مواطنة، في حين أصيب 3 جنود تابعين للاحتلال التركي في الاستهداف الأول لنقطة جنوبي إدلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل مواطنة وإصابة طفلها، جراء قصف مدفعي استهدف محيط نقطة تابعة للاحتلال التركي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وعلى صعيدٍ متصل أكد المرصد إصابة 3 من قوات الاحتلال التركي جراء استهداف قوات حكومة دمشق للنقطة التركية في كنصفرة جنوبي إدلب بشكل مباشر، جرى نقلهم إلى المشافي التركية، وسط أنباء عن أن إصابة أحدهم خطرة جداً.

وفي هذا السياق، قصفت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها مواقع لقوات حكومة دمشق في مدينة سراقب شرقي إدلب، ومدينة كفرنبل جنوبها، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وقصفت قوات حكومة دمشق، صباح اليوم، الأربعاء، نقطة تابعة لقوات الاحتلال التركي في بلدة كنصفرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، حيث خرجت سيارة إسعاف مسرعة من النقطة بعد القصف، بالتزامن مع استنفار كبير في النقطة.

(ش ع)


إقرأ أيضاً