قيادي في جبهات عين عيسى: قسد جاهزة للرد على أية هجمات تطال المنطقة

قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية من جبهات عين عيسى، عزيز خرابيسان، إن الاحتلال التركي يشن هجمات يومية على قرى في ريف عين عيسى، مؤكداً أن قسد جاهزة للرد على أية هجمات تطال المنطقة.

وشهدت عين عيسى في الأسبوعين الأخيرين تصعيداً من جانب الاحتلال التركي، إذ عمد الاحتلال إلى قصف محيط عين عيسى وعشرات القرى في ريفها بالأسلحة الثقيلة والدبابات، ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة في منازل الأهالي وتدمير جامع في قرية التروازية شرقي الناحية.

وقال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية من جبهات عين عيسى، عزيز خرابيسان: "هناك هجمات يومية للاحتلال التركي على طول الجبهات في عين عيسى وخاصة في قرى معلق وصيدا ومشيرفة؛ حيث قُصفت المناطق بالأسلحة الثقيلة".

وأشار إلى أن "العدو يريد شن هجمات لاحتلال مركز عين عيسى، وهنالك تزايد في تحركاته على خطوط الجبهة وتحشيدات يومية".

أكد القيادي أن "قوات سوريا الديمقراطية، جاهزة للرد على أية هجمات تطال المنطقة".

موضحاً أن "القرى التي يتم قصفها ومهاجمتها يسكن فيها الأهالي، ويقاومون في قراهم ويقفون إلى جانب قواتهم قسد".

ولفت إلى أن "العدو يريد احتلال القرى الواقعة على الطريق الدولي؛ لأن احتلالها يمنح العدو السيطرة على هذا الطريق".

وتركز القصف التركي مؤخراً على قرى "خان، عبدوكي، زنوبيا، قزعلي، عريضة، صليبية، خربة بقر، الدبس، أبو صرة، الخالدية، هوشان، جديدة، المالكية، صيدا، المشيرفة، جهبل، الفاطسة، التروازية، صكيرو، أم البراميل". وتقع هذه القرى في ريف كري سبي الغربي وريف عين عيسى الشرقي والغربي.

وقصفت دولة الاحتلال التركي هذه القرى بالصواريخ والمدافع والدبابات والقنابل الفراغية والطائرات المسيّرة، كما شهدت المنطقة تحليقاً للطائرات الحربية والمسيّرة.

(ج م/د)

ANHA


إقرأ أيضاً