رغم الرفض الدولي أردوغان يحول كنيسة آيا صوفيا إلى مسجد

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يوم الجمعة، فتح كنيسة آيا صوفيا في اسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف، وسط معارضة دولية كبيرة.

وقال أردوغان في بيان نشر عبر تويتر: "تقرر أن آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة".

وكانت أعلى محكمة إدارية في تركيا، قد أصدرت الجمعة، قرارا ينزع صفة "المتحف" عن كاتدرائية "آيا صوفيا"، وهو ما يعبد الطريق أمام تحويل المنشاة التاريخية إلى مسجد مرة أخرى.

وبحسب سكاي نيوز عربية، فإن المحكمة التركية ألغت القرار الذي صدر سنة 1934 وقضى بتحويل الكاتدرائية  السابقة إلى متحف في مدينة اسطنبول.

وجرى اتخاذ القرار التركي، يوم الجمعة، رغم تحذير من مسؤولين أميركيين وفرنسيين وروسيين ويونانيين، فضلا عن معارضة رجال كنائس.

ويثير مصير آيا صوفيا قلق اليونان وروسيا اللتين تراقبان عن كثب الإرث البيزنطي في تركيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وفرنسا اللتين حذّرتا أنقرة من تحويلها إلى مسجد، وهو ما يسعى إليه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان منذ سنوات.

)ي ح)


إقرأ أيضاً