صاروخان: الحرب الخاصّة تهدف إلى زعزعة أمن المنطقة ونشر الفوضى فيها

أكّد عضو المجلس العام في حزب الاتّحاد الديمقراطيّ عبد الكريم صاروخان أنّه على كافّة شعوب شمال وشرق سوريا تقوية وحدتهم وتعزيز أخوّة الشّعوب ليستطيعوا حماية أنفسهم من هجمات وانتهاكات الاحتلال التركيّ.

ضمن سلسلة الاجتماعات التي يعقدها حزب الاتّحاد الديمقراطي PYD، في كافة أنحاء شمال وشرق سوريا، عقد اليوم, اجتماعاً لأهالي بلدة كرباوي التابعة لمقاطعة قامشلو, لمناقشة آخر المستجدّات السياسية، وشرح أساليب الحرب الخاصّة التي يتبعها الاحتلال التركي في مناطق شمال وشرق سوريا والتطرّق إلى ما يحدث على الساحة السورية والإقليمية وشرحها للأهالي.

وشارك في الاجتماع العشرات من أهالي بلدة كرباوي وأهالي القرى التابعة لها, وألقى خلال الاجتماع عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي عبد الكريم صاروخان, محاضرة أوضح فيها آخر المستجدّات السياسية التي تمرّ بها مناطق شمال وشرق سوريا وضرورة إدراك الأهالي المرحلة الحسّاسة التي يمرّون بها.

وبيّن صاروخان: "إنّ الحرب الخاصّة التي تدار من قبل أطراف خارجية وداخلية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في مناطق شمال وشرق سوريا، ونشر الفوضى فيها."

ونوّه صاروخان خلال الاجتماع: "أنّه على كافة شعوب شمال وشرق سوريا تقوية وحدتهم وتعزيز أخوّة الشعوب ليستطيعوا حماية أنفسهم من الهجمات التركية, وتنظيم أنفسهم بين مجالس وكومينات المنطقة".

مؤكّداً في ختام حديثه على ضرورة استعداد جميع شعوب شمال وشرق سوريا للمرحلة القادمة.


(س أ/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً