شعبة التموين الحسكة تكثف جولاتها مع حلول عيد الأضحى

خالفت شعبة التموين في مدينة الحسكة خلال جولاتها أكثر من عشرة محال في الأسواق التجارية وسوق الهال، بهدف حماية المستهلك ومنع الاحتكار من قبل التجار، مع حلول عيد الأضحى المبارك.

يؤرق ارتفاع الأسعار بشكلٍ عام في الأسواق التجارية في عموم مناطق شمال وشرق سوريا، الأهالي مع حلول عيد الأضحى المبارك ويثقل كاهلهم.

وبعد ظهور احتكار من قبل التجار في الأسواق والمحال التجارية، كثّفت شعبة التموين في مدينة الحسكة من جولاتها التفقدية.

تشكيل 5 مجموعات وتوزيعها على الأسواق

وشكلت شعبة التموين في المدينة 5 مجموعات، كل مجموعة مؤلفة من 3 أعضاء، ووُزعت على سوق الهال، المحال التجارية والأفران في المدينة، لمراقبة قوائم الأسعار لدى أصحاب المحال التجارية ومخالفتهم في حال وجود تلاعب بالقوائم الصادرة من قبل التموين.

الجولات التفقدية لشعبة التموين تسير بشكلٍ يومي ومكثّف، وتبدأ من الساعة 8 صباحًا إلى 3 عصرًا، بالإضافة إلى تخصيص مجموعة خاصة بالطوارئ ليلية ونهارية، وأخرى خاصة بسوق الهال المركزي للكشف على لجنة توزيع الخضرة وعلى قائمة الأسعار للسوق، ومجموعة خاصة بالأفران العامة والخاصة، للكشف على وزن الخبز وجودته بشكلٍ يومي بالتزامن مع تلقيهم شكاوى الأهالي.

مخالفة أكثر من 10 محال تجارية

الرئاسة المشتركة لشعبة التموين في مدينة الحسكة، باسل أمين، قال إنهم من خلال جولاتهم خالفوا أكثر من 10 محال منها محال الفروج بمبلغ بـ 100 ألف ليرة، والضيافة بـ 50 ألف ليرة، والألبسة بـ 100 ألف ليرة.

وبيّن أمين، أنه ولضمان عدم تلاعب التجار بالأسعار خلال فترة العيد كثفت شعبة التموين من جولاتها على الأسواق لمراقبة قوائم الأسعار، لكيلا يستغل التاجر الفرصة ويحتكر المواد.

ونوه أمين، أن أصحاب محال المفرق يدّعون أن محال الجملة تبيع المواد بأسعار باهظة "ولكن أثناء عودتنا إلى التجار تبين أن التجار باعوهم بأسعار نظامية حسب الفواتير التي أبرزوها لشعبة التموين، وأن سجلاتهم نظامية لذلك تمت مخالفة أصحاب المحال".

البلاغ في حال وجود مخالفة

الرئاسة المشتركة لشعبة التموين في مدينة الحسكة، باسل أمين، طالب الأهالي بأن يقدموا شكاويهم إلى شعبة التموين في المدينة في حال وجود أي مخالفة لمنع احتكار السلع ومخالفة المحتكرين.

وكانت شعبة التموين أطلقت حملتها الأولى بتاريخ الـ 17 أيار 2020، وشكلت وقتها أكثر من 15 مجموعة، وكل مجموعة مؤلفة من 5 أعضاء من شعبتي تموين قامشلو والحسكة، وشملت جولاتهم كافة المحال التجارية في أسواق المدينة، ومنها المطاعم ومحال المواد الغذائية والألبسة والأحذية.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً