شبيبة تل تمر ينضمّون إلى حملة "حتماً سننتصر"

نظّمت حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في ناحية تل تمر بمقاطعة الحسكة مسيرة راجلة، دعماً لمقاومة قوات الدفاع الشعبي في حفتانين، وللمطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان.

وانطلقت المسيرة من أمام مركز الشبيبة في ناحية تل تمر، رفع المتظاهرون خلالها أعلام الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الحرة  وصور القائد أوجلان.

وجابت المسيرة شوارع ناحية تل تمر، وسط ترديد الشعارات التي تحيّي المقاومة العظيمة التي تسطرها قوات الدفاع الشعبي "الكريلا" في جبال حفتانين، بالإضافة إلى الشّعارات التي تطالب بحرّية القائد "آبو".

وعند وصول المتظاهرين إلى مركز الشبيبة الثورية، وقفوا دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها الإدلاء ببيان للرأي العالم من قبل العضوة في حركة الشبيبة الثورية بناحية تل تمر سمر عبد الباقي، وجاء في نصّ البيان:

"نحن نمرّ بمرحلة حسّاسة جداً، وهنالك واجبات كثيرة علينا كحركة الشبيبة، ومنها واجب الدفاع عن الوطن والعرض والشرف والواجب الأكبر علينا هو الدفاع عن مكتسبات الثورة".

وأشار البيان: "نحن كحركة الشبيبة الثورية والمرأة الشابة نعلن عن حملة حتماً سننتصر وسوف نقوم بواجباتنا الثورية تجاه كافة الهجمات العسكرية والفكرية على شعبنا والشبيبة بشكل خاصّ، وسوف نحارب كافة الهجمات التي تستهدف أخلاق المجتمع".

ولفت البيان: "ومن هنا نعلن حملتنا وبروح هذه الحملة سوف نحقق الانتصار المؤكّد في كافة المجالات وسوف نكون الدروع البشريّة تجاه حماية مكتسباتنا والوطن".

وأكد البيان: "حملة حتماً سننتصر ستصبح حملة تحرير القائد "آبو" وتحرير كافة الأراضي المحتلة في شمال وشرق سوريا، كما نبارك انتصار الكريلا في حفتانين ضد الدولة التركية الفاشية، ونساند كافة الرفاق هناك ضد هجمات الدولة التركية".

ومن ثمّ انتهت المسيرة بعقد حلقات الدبكة على صدى الأغاني الثورية.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً