شفزان محمود: استطعنا التوجه من خلال أعمالنا السينمائية إلى العالمية

المخرج والممثل المسرحي شفزان محمود: " قطاع السينما في روج آفا لا يملك إلا إمكانات بسيطة، وعلى الرغم من ذلك استطعنا التوجه من خلال أعمالنا إلى العالمية، من خلال "كومين فيلم " استطعنا تقديم نتائج إيجابية على مستوى المهرجانات العالمية، وعرض النضال الذي قدمه الكرد، والاضطهاد الذي عانوا منه ".

شهد واقع قطاع السينما في روج آفا تطورًا كبيرًا في الأعوام القليلة الماضية، وعلى الرغم من الحصار والضغوطات، إلى أنه استطاع أن يقدم الكثير من الأعمال المهمة، ليس على المستوى المحلي فقط، وإنما على المستوى العالمي، وإثبات وجوده في المهرجات العالمية، باستخدام معدات وأجهزة بسيطة ومحدودة، وتمكنت من إنجاز نقلة نوعية كبيرة في المجال السينمائي.

وبصدد ذلك أجرت وكالة أنباء هوار لقاءً مع المخرج والممثل المسرحي شفزان محمود للحديث عن واقع قطاع السينما في روج آفا.

شفزان محمود أشار إلى أن واقع السينما في روج آفا تقدم بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، من خلال " كومين فيلم " لإنتاج الأفلام، فهو المسؤول عن واقع قطاع السينما في روج آفا، وقد قدّم جهدًا كبيرًا في سبيل تطوير واقع السينما في روج آفا، ولا زال مستمرًا، وأضاف "على الرغم من الحصار والهجمات المفروضة من جميع الجهات على روج آفا إلا أننا نحارب هذا الحصار وهذه الهجمات من خلال هذا الفن الذي نقدمه ".

وبيّن شفزان محمود أن قطاع السينما في روج آفا يحتاج إلى دعم كبير ليتمكن من التقدّم "لا نملك إلا إمكانات بسيطة بين أيدينا، وعلى الرغم من ذلك استطعنا التوجه من خلال أعمالنا إلى العالمية، ومن خلال " كومين فيلم" استطعنا تقديم نتائج إيجابية على مستوى المهرجانات العالمية، وعرض النضال الذي قدمه الكرد والاضطهاد الذي عانوا منه".

 التطور الذي شهدته السينما في روج آفا

وأشار شفزان محمود إلى أن السينما في روج آفا مرت بالكثير من التجارب، ولكن هذه التجارب لم تكن سابقًا بالمستوى المطلوب، أو المستوى الذي يمكن القول إنها تجارب ناجحة وإننا نؤسس نفسنا تدريجيًّا للوصول إلى المستوى المطلوب".

عدد الأفلام التي أُنتجت وتقييمها

قدمت السينما في روج آفا عددًا من الأعمال السينمائية من الأفلام الطويلة والقصيرة، ولكن من ناحية التقييم، وعلى الرغم من الواقع التي تعيشه سينما روج آفا، فقد وصلت إلى مستوى متقدم ولكنها تحتاج إلى الترويج بشكل أكبر.

وأشار شفزان محمود إلى أن واقع السينما قبل ثورة روج آفا كانت تجارب خجولة وقليلة جدًّا، "أما الآن يتم استخدام السينما بشكل علمي، والقائمون على العمل يخضعون للعديد من التدريبات   وأتيحت الفرصة أمامهم للقيام بعملهم، فقد كانوا معرضين للاعتقال في السابق لأسباب أمنية ولم يكونوا يملكون المعدات المناسبة لإنتاج أعمالهم، بل اعتمدوا على المعدات البسيطة ".

المشاكل التي اعترضت السينما في روج آفا

وحول المشاكل التي تعترض المجال السينمائي في روج آفا قال شفزان: "المشاكل التي تعترض الواقع السينمائي في روج آفا هي قلة المجال المتاح أمامهم، وقلة عدد الممثلين في السينما، وعدم وجود ورشات للمختصين، لإعداد الممثل في مجال السينما أو مجال التمثيل المسرحي، إذ يوجد فرق شاسع بينهما، وعدم وجود صالة سينمائية في روج آفا لعرض الأفلام ".

والجدير بالذكر أن شفزان قدم عرضًا مسرحيًّا في مركز اتحاد مثقفي روج آفايي كردستاني باسم "الجبان"، ضمن سلسلة فعاليات مهرجان روج آفا السابع للثقافة والفن".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً