شيوخ ووجهاء الرقة: نحن العشائر مع قوات سوريا الديمقراطية لمواجهة المحتل التركي

أكد شيوخ ووجهاء عشائر مدينة الرقة وقوفهم مع قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة دولة الاحتلال التركي التي صعّت من هجماتها على شمال وشرق سوريا.

صعّدت دولة الاحتلال التركي من هجماتها عبر المسيّرات والمدفعية على شمال وشرق سوريا.

وخلال اليومين الفائتين قصفت دولة الاحتلال التركي مناطق الشريط الحدودي بشكل عام وكثفت هجماتها على قامشلو وتل تمر وعامودا راح ضحيتها عدد من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال.

وبهذا الصدد رصدت وكالتنا آراء شيوخ ووجهاء العشائر في مدينة الرقة الذين أكدوا رفضهم لهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وشددوا على ضرورة التكاتف والوقوف في وجه الاحتلال التركي.

وجيه عشيرة البو خميس في الرقة الشيخ مصطفى حمشو قال: إن "هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا هي تحدي للمنطقة بعد أن توفر فيها الأمن والأمان بفضل قواتنا - قوات سوريا الديمقراطية - والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وأن هذه الهجمات تدل على فشل حكومة أردوغان في الداخل والخارج".

وأضاف "القصف التركي يستهدف العسكريين وبشكل أكبر المدنيين العزل فهذا دليل على إفلاس الدولة التركية ومرتزقتها، وأشار "نحن نمتلك الهوية السورية ولنا الحق في مواجهة أردوغان وأعوانه".

أضاف مصطفى حمشو "نقول لأردوغان أنت لديك مرتزقة يملكون الهوية التركية وليس من حقك الاعتداء على أراضي الغير ونحن نطالب دول العالم بالوقوف في وجه تركيا وفرض حظر جوي على مناطقنا لإيقاف جرائمها"، مؤكداً أن "جميع عشائر الرقة تقف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، التي حررت منطقتنا من الإرهاب لننعم بالأمن والاستقرار"

بدوره، أكد وجيه عشيرة الشدادة الشيخ إبراهيم كردو أن "هجمات الاحتلال التركي عبر المسيّرات هدفها زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وإفشال مشروع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا".

وأضاف "عانت هذه المنطقة من ويلات الحروب من جوع وفقر وظلم للأهالي وازدادت بهجمات دولة الاحتلال التركي، حيث قصفت بطائراتها المسيّرة ريف مدينة قامشلو وعامودا بذريعة مكافحة "الإرهاب" إلا أن هدفها النيل من عزيمتنا".

طالب الشيخ إبراهيم كردو بفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا، مشدداً "نحن العشائر الكردية والعربية في شمال وشرق سوريا نؤكد وقوفنا مع قواتنا - قوات سوريا الديمقراطية - لمواجهة المحتل التركي".

(م خ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً