سكرتير مجلس الأمن الأرمني: تركيا تشكل تهديدًا للأمن الإقليمي

حذّر سكرتير مجلس الأمن الأرمني، أرمن غريغوريان، خلال لقائه مع القائمة بأعمال السفارة البريطانية، من مغبة الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها أذربيجان ضد شعب قره باغ، مضيفًا أن تصرفات تركيا تشكل تهديدًا للأمن الإقليمي.

استقبل سكرتير مجلس الأمن الأرمني، أرمن غريغوريان، الجمعة، القائمة بأعمال سفارة المملكة المتحدة في أرمينيا هيلين فازي، بحسب موقع " "Armenian Newsالأرمني.

ولفت غريغوريان انتباه القائمة بأعمال السفارة إلى الانتهاكات الجسيمة التي يقوم بها الجانب الأذربيجاني لاتفاقات وقف إطلاق النار الإنسانية الثلاثة التي تم التوصل إليها من خلال الجهود الدؤوبة للدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

كما أكد سكرتير مجلس الأمن الأرمني أن العدوان الأذربيجاني مصحوب بانتهاكات عديدة للقانون الإنساني الدولي، وجرائم حرب، فضلًا عن القصف المنتظم للمدنيين والبنية التحتية المدنية.

وشدد غريغوريان على أن تركيا لا تشكل تهديدًا لوجود شعب أرتساخ/قره باغ فحسب، بل إنها تهدد أيضًا الأمن الإقليمي والخارجي بسبب مشاركتها السلبية في الأمن والاستقرار الإقليميين.

وأكد غريغوريان أن تركيا عملت على زعزعة استقرار المنطقة من خلال نقل الجماعات الإرهابية وتبني سياسة استفزازية للتحريض على عدم الامتثال لوقف إطلاق النار.

ومن جانبها، شددت هيلين فازي، القائمة بأعمال سفارة المملكة المتحدة في أرمينيا، على الحاجة العاجلة إلى تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

(م ش)


إقرأ أيضاً