سكو ينتقد حصاراً تفرضه سلطات باشور على 12 ألف لاجئ في مخمور

أشار رئيس حزب البارتي الديمقراطي الكردستاني والأمين العام لاتحاد قوى الأحزاب الكردية عبد الكريم سكو إلى أن حكومة باشور تتحمل مسؤولية مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور)، وبيّن أنه على الأطراف السياسية التكاتف لخدمة الكرد.

وانتقد عبد الكريم سكو تقصير حكومة باشور كردستان في تقديم الخدمات للمخيم، واعتبر أن التقصير "هو الذي دفع  إدارة المخيم لطلب المساعدة من روج آفا"، وحمل حكومة باشور كردستان "المسؤولية الكاملة عن أي شيء يصيب المخيم".

ويضم مخيم الشهيد رستم جودي نحو 12 ألف شخص.

سكو بيّن أن "الوباء عالمي، والكرد مهددون أكثر من أي شعب آخر، نظراً للظروف التي يمرون بها".

وأضاف " وهذا يجب أن يكون دافعاً إلى التلاحم بين القوى الكردية لمواجهة هذا الوباء، فالمرض يهدد الكرد ويجب ألا يكون للعلاقات السياسية دور في مواجهة الوباء لأن المرحلة مرحلة أخلاق".

وتابع الأمين العام لاتحاد قوى الأحزاب الكردية "التاريخ يسجل المرحلة، وسيسجل من قام بواجبه تجاه الشعب الكردي، واليوم نجد دولاً من قوميات وأديان مختلفة تقدم الدعم لبعضها فلماذا نحن الكرد لا نقف يداً واحدة ضد هذا الوباء".

وطالب في ختام حديثه كافة القوى والأحزاب الكردية بمساعدة اللاجئين والنازحين في المخيمات،  وقال "إذا لم تتحد القوى الكردية لمواجهة الوباء وحماية الشعب فلن تتمكن من الاتحاد سياسياً".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً