ستة مليارات دولار هرّبتها المصارف اللبنانية للخارج وصندوق النقد "قلق"

قال مدير عام وزارة المالية اللبنانية السابق آلان بيفاني، إن المصارف اللبنانية "هرّبت" ما يقارب ستة مليارات دولار منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على الرغم من حجب التحويلات إلى الخارج مع دخول البلاد في أزمة مالية.

وأضاف بيفاني، الذي استقال من منصبه قبل نحو أسبوعين، في تصريح صحفي لصحيفة "فايننشال تايمز" أن ما بين 5.5 مليار وستة مليارات دولار "جرى تهريبها خارج البلاد" من قبل "مصرفيين (لا يسمحون) للمودع بسحب 100 دولار".

واتهم بيفاني السياسيين والمصرفيين بمحاولة "الاستفادة من النظام من دون تحمل أدنى خسارة" بينما يجعلون اللبنانيين يدفعون ثمن الانهيار.

في سياق آخر، ناشد صندوق النقد الدولي السلطات اللبنانية التوافق حول خطة الإنقاذ المالي الحكومية، وقال إنه "جاهز للعمل على تحسينها إذا قضت الحاجة".

وقال صندوق النقد: "قلقون حيال محاولات لبنان تقديم خسائر أقلّ لأزمته المالية، ونحذّر من أنّ هذا لن يؤدّي إلا إلى زيادة تكلفة الأزمة بتأجيل التعافي"

(ز غ)

ANHA


إقرأ أيضاً