طائرة إسرائيلية في إسطنبول لأول مرة منذ 10 سنوات

للمرة الأولى منذ 10 سنوات، حطّت طائرة تابعة لشركة "إل عال" الإسرائيليّة، اليوم الأحد، في مطار إسطنبول الدولي بغرض نقل مساعدات طبية تركية لمواجهة فيروس (كورونا) .

وبحسب ما نشرته وسائل إعلامية  أن "إل عال" أوقفت رحلاتها إلى تركيا منذ عام 2010، وذلك لأن السلطات التركية رفضت في حينه طلب جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، تشديد الإجراءات الأمنية على من يريد السفر إلى إسرائيل، وطلبت من "الشاباك" تخفيف هذه الإجراءات والكفّ عن التدخل الزائد فيها.

 اليوم للمرة الأولى منذ 10 سنوات، حطّت طائرة تابعة لشركة "إل عال" الإسرائيليّة في مطار إسطنبول الدولي بغرض نقل مساعدات طبية تركية لمواجهة فيروس (كورونا) .

 وكان هذا من أسباب التوتر بين البلدين، الذي بدأ عند قيام سلاح البحرية الإسرائيلي بالهجوم على سفينة «مرمرة» سنة 2010 وقتل 9 ركاب أتراك شاركوا في رحلتها لكسر الحصار على قطاع غزة.

ورغم التدهور في العلاقات السياسية والعسكرية بين الطرفين، فإن العلاقات الاقتصادية والتجارية قد استمرت واتسعت بينهما بالتدريج، وتضاعف حجم التبادل التجاري من 3 مليارات دولار في سنة 2010 إلى 6 مليارات في سنة 2019.

(سـ)


إقرأ أيضاً