تأهيل حديقة في الحسكة بناءً على طلب الأهالي

انتهى قسم البيئة والحدائق في بلدية الشعب الجنوبية في الحسكة، من دراسة مشروع ترميم وإعادة تأهيل إحدى الحدائق الواقعة في حي تل حجر، لإعادة جوهرها الحقيقي وجماليتها كباقي الحدائق بعد طلبات قدمها الأهالي.

تقدم أهالي مدينة الحسكة بطلبات إلى بلدية الشعب في المدينة، لترميم الحديقة الواقعة بالقرب من دوار سينالكو بحي تل حجر في القسم الغربي لمدينة الحسكة، وإعادة تنظيمها وزراعة الأشجار داخلها لتكون فسحة للأهالي للترويح عن أنفسهم.

قسم البيئة والحدائق في بلدية الشعب بالحسكة وتلبية لمطالب الأهالي انتهى من دارسة مشروع تأهيل وترميم الحديقة وإعادة هيكليتها من جديد.

أهم أهداف قسم البيئة والحدائق

ومن أهم أقسام البلدية الخدمية التي تعمل على تجميل المدينة هو قسم البيئة والحدائق، الذي من أولى أهدافه الاهتمام بكل ما يختص حماية البيئة والمناظر الطبيعية والآثار التاريخية والأماكن المشجرة، ومنع التلوث، والإسهام في حماية الآثار وتشجيع زيارتها.

كما ويعمل على تقديم خدمات للأهالي للترويح عن أنفسهم من خلال إنشاء الحدائق والمنتزهات العامة وتوسيعها وتصنيفها، وتشجير الحدائق، وإنشاء مدن ألعاب الأطفال ضمن الحدائق، وترحيل جميع الصناعات والحرف والمهن الضارة بالبيئة إلى الأماكن المخصصة لها في المناطق الصناعية، ووضع الشروط اللازمة لها بالتنسيق مع الجهات الصحية لكيفية تشغيلها.

تأهيل الحديقة وأخذ التدابير لمنع تفشي جائحة كورونا

وبعد الانتهاء من دراسة مشروع تأهيل الحديقة التي تبلغ مساحتها الإجمالية 5 دونمات، التي تضم تزويدها بعشرات المقاعد الثلاثية، بما فيها طاولات دائرية ومربعة الشكل حسب التصميم المراد من قبلهم، وسيتم تأمين المياه ضمن الحديقة بالتزامن مع تركيب شبكة رذاذات لسقاية الأشجار، وتركيب عشب اصطناعي وتجهيز مصابيح الإنارة الداخلية والخارجية للحديقة.

الرئيس المشترك لقسم البيئة والحدائق في بلدية الشعب بالحسكة طراد محمود شيخ إبراهيم، أوضح خلال لقاء وكالة أنباء "هاوار" معه، بأنهم سيبدؤون العمل في غضون هذا الأسبوع، وسينتهون منه بعد مدة 10 أيام، بالتزامن مع اتخاذهم للتدابير الوقائية التي أصدرتها الإدارة الذاتية لمنع تفشي جائحة كورونا المستجد، بعد ظهور عشرات الحالات في عموم مناطق شمال وشرق سوريا.

يجب الحفاظ على الحدائق

وبيّن إبراهيم، أنه يوجد في الحديقة قرابة 20 شجرة كينا، وسيتم زرع العشرات من شجرة العفص "أحد أنواع أشجار السرو" كزينة للحديقة ضمن الخطة الزراعية، لإعطاء رونق جمالي للحديقة.

إبراهيم ناشد في نهاية حديثه، الأهالي للمحافظة عليها كما يحافظون على نظافة بيوتهم، وخاصةً عند الأكل والشرب فيها، ورمي مخلفاتهم في الأماكن المخصصة.

ويشار إلى أن ورشة الإصلاح ستقوم بطلاء السياج الخارجي المحيط بالحديقة، وإعادة فرش أرضية الحديقة بالرمل الناعم حرصًا على سلامة الأطفال أثناء اللعب، وترميم الأرصفة الداخلية للحديقة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً