تدابير وقائية في الشهباء وقرار بمنع التجمعات وإغلاق الأسواق الشعبية

اتخذت إدارة مشفى آفرين بالتنسيق مع الهلال الأحمر الكردي والإدارة الذاتية الديمقراطية  تدابير وقائية، ووضعت خطة عمل احترازية  لمنع تفشي فيروس كورونا، فيما دعا الدكتور عثمان شيخ عيسى الأهالي إلى الالتزام بالتعليمات الصحية .

وتحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي بعد إعلان منظمة الصحة العالمية، وتسجيل آلاف حالات الإصابة به في دول عديدة حول العالم، ووفاة آلاف آخرين جراء مضاعفات أعراضه المشابهة للإنفلونزا الموسمية.

وضمن الخطة المتخذة في مقاطعة الشهباء لمنع تفشي الفيروس، أصدرت  إدارة مشفى آفرين بالتنسيق مع  منظمة الهلال الأحمر الكردي والإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم عفرين قراراً بمنع التجمعات في المقاطعة، وإغلاق المطاعم وصالات  المناسبات والأسواق الشعبية.

وسيُنفذ القرار ابتداء من يوم  غد الجمعة، وسط  قيام فرق صحية من مشفى آفرين بجولات إرشادية للأهالي، واستخدام مكبرات الصوت في قرى ونواحي المقاطعة لإرشاد الأهالي إلى سبل الوقاية من الإصابة بالفيروس .

والجولات ستبدأ من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة عصراً، على دفعتين، من الساعة التاسعة حتى الواحدة ظهراً ومن الواحدة حتى الخامسة، وبشكل يومي.

وأيضاً تضمنت الخطة الصحية المقررة قيام أعضاء الكومينات بتوزيع مادة الخبز والحليب و سلات تتضمن مواد غذائية على الأهالي في منازلهم، لضمان عدم خروجهم.

وبحسب إدارة  مشفى آفرين فإن إرشاداتهم تتضمن كيفية الوقاية، والتنبيه إلى عدم مصافحة الآخرين، والاهتمام بالنظافة الشخصية، وتغيير الملابس في حال العودة من الخارج وغسل اليدين.

فيما تهيب إدارة المشفى بالمواطنين في حال وجود أعراض من الحمى والسعال، التوجه إلى النقاط الطبية للقيام بالفحوصات اللازمة.

وفي هذا السياق  قال الإداري في مشفى آفرين الدكتور عثمان شيخ عيسى، : " لا توجد أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مقاطعة الشهباء".

شيخ عيسى أشار إلى  التدابير الوقائية في مقاطعة الشهباء، وهي افتتاح مراكز خاصة في حال وجدت إصابات، بالتنسيق مع مشفى الجامعة في محافظة حلب لنقل المصابين إليها".

ونوه شيخ عيسى أنه في حال وجود أي عرقلة في نقل المصابين إلى حلب ستُفتح مراكز خاصة في مقاطعة الشهباء.

وأكد شيخ عيسى على استعدادهم الكامل  لمساعدة الأهالي من جميع النواحي وذلك بالإمكانات الذاتية على مدار الـ 24 ساعة، في مشفى آفرين.

كما توجه شيخ عيسى بالحديث إلى  مُهجّري عفرين وقال " ليس هناك خوف، فلم تسجل حالات إصابة، والوقاية واتخاذ التدابير الصحية سيضمن عدم انتشار الفيروس، داعياً إياهم إلى الالتزام بالتعليمات والقرارات الصادرة بهذا الخصوص".

 وفي نهاية حديثه استنكر الإداري في مشفى آفرين الدكتور عثمان شيخ عيسى عمل المنظمات الصحية والدولية، وتقاعسها في القيام بواجبها الإنساني تجاه مُهجّري عفرين .

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً