TEV-DEM تقدم التعازي لذوي الشهيدة هفرين خلف

قدمت حركة المجتمع الديمقراطي التعازي لأعضاء حزب سوريا المستقبل وعائلة الشهيدة هفرين خلف، وقالت أن الفاشية التركية ومتحالفين معها أثبتوا بأنهم تستهدفون المدنيين في هجماتهم على شمال وشرق سوريا.

أصدرت حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM بياناً إلى الرأي العام ندّد فيها هجمات الاحتلال التركي التي استهدفت الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل، هفرين خلف.

ونص البيان:

"إلى روح الشهيدة هفرين خلف 

نتقدم باحر التعازي وصدق المواساة إلى الرفاق وأعضاء حزب سوريا المستقبل وعائلة الشهيدة هفرين خلف, ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ استشهاد الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف التي تنتمي إلى عائلة عريقة بنضالها وتضحياتها من أجل القضية الكردية, حيث لعبت دوراً هاماً في حزب سوريا المستقبل كامرأة سياسية وما تلقى على عاتقها من واجبات وطنية, ناضلت باسم كل المكونات السورية ذات شخصية الوطنية وكانت تملك إمكانيات هائلة من الجرأة والشجاعة وكفاحها ومقاومتها ونضالها كانت على مبدأ السياسة السلمية الديمقراطية ومعتمدة على مبدأ أخوة الشعوب والعيش المشترك وحدة الأراضي السورية بإيجاد أفضل الحلول للأزمة السورية عن طريق الحوار السوري السوري على أساس سوريا ديمقراطية لا مركزية.

نتقدم كحركة المجتمع الديمقراطي  TEV-DEM واجب العزاء باستشهاد الشهيدة هفرين خلف, التي استشهدت نتيجة الهجمات التركية اللاإنسانية والوحشية على شمال وشرق سوريا حيث تم استهداف سيارتها على الطريق الدولي أثناء ذهابها إلى عملها اليومي المعتاد .

حيث أثبتت الفاشية التركية لرأي العام والمتحالفين معه بأنها تستهدف المدنيين في حربها الحالية على إرادتنا الشعوب.

وندين ونستنكر هذه الهجمات البربرية الوحشية التركية والتي استهدفت اليوم قيادية مدنية تعمل في حزب مدني وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن الفاشية التركية تستهدف إرادة جميع الأحزاب والمكونات والمدنيين.

نحن في حركة المجتمع الديمقراطي  TEV-DEM نعاهد الاستمرار في المضي قدماً في طريق النضال الذي سلكته الشهيدة هفرين خلف ولا أحد يثني إرادتنا وقيمنا".

ANHA


إقرأ أيضاً