تحت شعار "سننتصر" شبيبة شمال وشرق سوريا تطلق حملة لتصعيد النضال ضد الاحتلال

أعلنت حركة الشّبيبة الثّوريّة واتّحاد المرأة الشابّة في مدن ومناطق شمال وشرق سوريا عن انطلاق حملة "سننتصر"، ودعت إلى تصعيد النضال ضد الاحتلال التركي

ونظمت حركة الشّبيبة الثّوريّة واتّحاد المرأة الشابّة في مدن كوباني، قامشلو، تل تمر، زركان وديرك،و تربة سبه سلسلة تجمعات بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 36 لقفزة 15 آب. ودعت شبيبة مكونات شمال وشرق سوريا إلى تصعيد النضال ضد الفاشية.

وقرأ خلال التجمعات البيان الذي أصدرته حركة الشّبيبة الثّوريّة واتّحاد المرأة الشابّة، وجاء فيه:

"يعيش الشعب الكردي وبقية المكونات في الشرق الأوسط مرحلة صعبة وسط أزمات كبيرة. الدول المستعمرة والمحتلة والرأسمالية في ظل سياساتهم الوحشية يرتكبون جرائم فظيعة بحق الشعب الكردي والشعوب الأخرى".

وأضاف البيان "بروح قفزة 15 آب سننتصر ضدّ جميع المؤامرات والهجمات الّتي يتعرّض لها الشعب الكرديّ في عموم كردستان وجبال كردستان، وخاصّة المقاومة الّتي تبديها قوّات الدفاع الشعبي ضد الاحتلال التركيّ".

وتابع البيان: "يوم 15 آب هو اليوم الذي أعلنه الشهيد عكيد قورقماز ورفاقه للنضال وخلاص كردستان من المستبدين، ولاتزال تلك الروح مستمرّ إلى يومنا هذا ومقاومة خفتانين أثبتت ذلك، ومقاومة الشعوب في شمال وشرق سوريا ضدّ الاحتلال التركي ومرتزقته أفشل جميع مؤامرات الدولة التركية والمتعاونين معهم".

وأعلنت الشبيبة خلال بيانها انطلاق حملة "سننتصر" : تحت شعار "سننتصر"، الذي أطلقته الشبيبة سنواصل نضالنا ضدّ جميع المخطّطات التي تحاك ضدّ شعبنا حتى تحقيق النصر وتحرير قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

وانتهت التجمعات الشبابية بترديد الشعارات التي تدعو إلى تصعيد النضال والمقاومة.

(كروب/ك)

ANAH


إقرأ أيضاً