تقيّد.. وانتبه لصحتك وصحة المحيطين بك

دعا أبناء قامشلو كافة الأهالي إلى التقيد بالإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا، وشددوا على ضرورة انتباه كل شخص لصحته وصحة المحيطين به.

ظهرت مؤخراً عدّة إصابات بفيروس كورونا، وفي ظل استمرار انتشار جائحة كورونا وازدياد خطر الفيروس، حيث وصل عدد حالات الإصابة في مناطق شمال وشرق سوريا حتى الآن إلى ثماني حالات، وعشرات حالات الاشتباه في إقليم الجزيرة، وقررت خلية الأزمة في إقليم الجزيرة اتخاذ عدّة تدابير.

ومن هذه التدابير فرض حظر التجوال في مناطق إقليم الجزيرة مدة 10 أيام، اعتباراً من أول أيام عيد الأضحى، بالإضافة إلى منع التجمعات بكافة أشكالها (أفراح- عزاء – الحدائق العامة- المنتزهات- دور العبادة- المسابح- صالات الرياضة- المطاعم – المقاهي... إلخ).

إلا أن بعض الأسواق ماتزال تشهد تجمعات وبشكل خاص المركزية منها، كسوق قامشلو، بسبب الإقبال على شراء مستلزمات العيد، وناشد الأهالي بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، المواطن محمد أحمو بائع متجول ضمن سوق قامشلو المركزي: " الأهالي لا يتلزمون كثيراً بالتدابير الاحترازية، وعلى الأهالي أخذ الموضوع على محمل الجد".

ودعا أحمو كافة الأهالي إلى التقيد بالإجراءات اللازمة للوقاية من الفيروس، ووجه نداء إلى الجهات المعنية في إقليم الجزيرة بتوفير المستلزمات الغذائية للأهالي خلال فترة الحظر وذلك منعاً لحدوث التجمعات.

انتبه لصحتك وصحة المحيطين بك

كاوا عمر أحد المتجولين ضمن السوق المركزي في مدينة قامشلو واضعاً كمامة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، قال: "أتبضع لشراء مستلزمات العيد؛ من الجيد الالتزام بقرارات الوقاية من المرض، كارتداء القفازات والكمامة وتعقيم الأيدي"، وشدد على ضرورة انتباه كل شخص لصحته وصحة المحيطين به.

وأثنى على القرارات الصادرة من الإدارة الذاتية المتعلقة بمنع انتشار فيروس كورونا، وقال: "هذه القرارات هي من أجل مصلحة وحماية الأهالي من الفيروس".   

وناشد كاوا جميع الأهالي لحماية أنفسهم داخل المنزل وخارجه، وذلك من خلال لبس القفازات والكمامات وتعقيم الأيدي بشكل جيد.

وبدوره شدد المواطن حسين نوري على أنه من الجيد الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، وقال: "على جميع الأهالي أن يكونوا واعين في تطبيق قوانين الإدارة الذاتية بحذافيرها لأنها وضعت لحمايتهم ومصلحتهم".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً