ترامب قسّم الأمّة الأمريكيّة والأول بصدد إصلاح العلاقات بين الدوحة والرياض

شنّ وزير الدفاع الأمريكي السابق جيم ماتيس هجوماً لاذعاً على ترامب، واتهمه بتقسيم الولايات المتحدة، فيما تتخذ إدارة الرئيس الأمريكي نهجاً جديداً لإصلاح العلاقات بين السعودية وقطر.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم إلى الهجوم اللاذع لماتيس على ترامب، وكذلك سعي الأخير إلى حل المشاكل بين الدوحة والرياض للتفرّغ لإيران.

بوليتيكو: ماتيس يلاحق ترامب: الرئيس يحاول تقسيمنا

في الشأن الأمريكي قالت صحيفة البوليتيكو الأمريكية" كسر وزير الدفاع السابق جيم ماتيس صمته نتيجة سلوك الرئيس دونالد ترامب، وانتقده وكبار القادة العسكريين قائلاً إنّه "غاضب ومذعور" من أحداث الأسبوع الماضي.

وقال ماتيس: "دونالد ترامب هو أول رئيس في حياتي لا يحاول توحيد الشعب الأمريكي، ولا يتظاهر حتى بالمحاولة، وبدلاً من ذلك يحاول تقسيمنا، إننا نشهد نتائج ثلاث سنوات من هذا الجهد المتعمّد". وكما قال ماتيس في بيان أرسل للصحفيين مساء الأربعاء: "إنّنا نشهد عواقب ثلاث سنوات دون قيادة ناضجة".

يعد هذا أول انتقاد علني لـ ماتيس لرئيسه السابق منذ استقالة جنرال مشاة البحرية المتقاعد في أواخر عام 2018 بسبب قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

بينما لم يذكر أي مسؤولين آخرين بالاسم، كما انتقد ماتيس بشدة قادة البنتاغون، بمن فيهم وزير الدفاع مارك إسبر، بسبب تعاملهم مع الاحتجاجات المتعلّقة بالعرق في جميع أنحاء البلاد".

وول ستريت جورنال: محاولات ترامب لحلّ النّزاع السّعوديّ - القطريّ

صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية تحدّثت عن محاولات ترامب لحل النزاع السعودي- القطري فقالت: "تركّز الولايات المتحدة الآن على المحاولات لإصلاح الخلاف الواسع الذي أدّى إلى انقسام حلفاء الولايات المتحدة في الخليج وتراجع جهود الولايات المتحدة لاحتواء إيران.

وتتخذ إدارة ترامب مساراً جديداً في محاولتها حل الخلاف المستمر منذ ثلاث سنوات بين قطر وجيرانها في الخليج من خلال الضغط على السعودية والإمارات العربية المتحدة لوقف الحظر الذي تفرضه على شركات الطيران القطرية التي تحلّق فوق بلدانها، وفقاً للولايات المتحدة والمسؤولين الخليجيين.

وقد انهارت المحاولات المتكررة لإنهاء العداء، الذي يدخل عامه الرابع يوم الجمعة، وتواجه المحاولة الأخيرة مقاومة قوية من المملكة العربية السعودية، مما يحبط آمال الولايات المتحدة في حل الخلاف الذي يعقّد جهودها لاحتواء إيران".

ذا ناشيونال: الحكومة اللبنانية عاجزة عن وقف ارتفاع الفقر "الكارثي"

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية" قال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة إنّ الحكومة اللبنانية لا تستطيع عمل الكثير لوقف مستويات الفقر "الكارثية"، حيث من المتوقّع أن يرزح  ​​60 في المائة من السكان إلى ما دون العتبة بحلول نهاية العام.

وكان الوضع الاقتصادي في لبنان سيئاً بالفعل نظراً للأزمة الاقتصادية، فقد أدّت أيضاً جائحة الفيروس التاجي إلى تفاقم التحديات.

وقال الوزير: "قبل Covid-19، قدّر البنك الدولي أنّ مستوى الفقر سيصل إلى 45 في المائة من السكان بحلول نهاية العام، ولكنّنا تجاوزنا ذلك بالفعل، يمكن أن تصل معدلات الفقر إلى 60 في المائة، وهو أمر كارثي حقاً".

(م ش)


إقرأ أيضاً