تركيا ومرتزقتها يسرقون التيار الكهربائي المخصص لتغذية محطة علوك

​​​​​​​هدد ضباط أتراك موظفي محطة علوك بقطع المياه بشكل كامل في حال لم يتم تغذية خط سري كانيه، بشكل أكبر، بالتيار الكهربائي، والذي تعطل نتيجة سرقة مرتزقة تركيا الكهرباء المخصصة لتشغيل المحطة.

يستمر الاحتلال التركي ومرتزقته بقطع مياه محطة علوك عن مدينة الحسكة وضواحيها منذ قرابة الشهر، وذلك بسبب سرقة المرتزقة في مدينة سري كانيه التيار الكهربائي المخصص لتغذية محطة علوك من مدينة الدرباسية.

وخرجت محطة علوك عن الخدمة، بسبب الضغط الزائد على الكهرباء المخصصة لتغذيتها، حيث خصصت مؤسسة الكهرباء في ناحية الدرباسية خط التوتر 66 لتغذية المحطة، وتحتاج المحطة فقط إلى 3,5 ميغابايت للإقلاع وضخ المياه.

إلا أن المرتزقة يقومون بتشغيل 14 بئرًا عاموديًّا 4-3، وبذلك تستهلك من 5 إلى 6 ميغا بايت من كمية الكهرباء.

الإداري في مؤسسة الكهرباء بناحية الدرباسية، عزيز سليمان، أكد أنه بعد مراقبتهم للمحطة المغذية "لعلوك" تأكدوا أنها تصرف أكثر من 9 ميغابايت، في إشارة إلى أن الكهرباء التي تُستخدم الآن في المحطة هي أكثر من اللازم، ولهذا السبب تعطلت المحطة الكهربائية المخصصة لتغذية محطة علوك في سري كانيه.

ضباط الاحتلال التركي يهددون الموظفين في محطة علوك

وبيّن عزيز سليمان لمراسلينا، خلال حديثه، أن الضباط الأتراك يقومون بتهديد الموظفين في محطة علوك أنه في حال لم يتم تغذية خط سري كانيه المحتلة، بشكل أكبر، بالتيار الكهربائي فسيقومون بقطع المياه بشكل كامل.

وقال عزيز سليمان: " في منتصف الشهر الفائت عُقدت اتفاقية بوساطة روسية حول آلية توزيع التيار الكهربائي لمحطة علوك، ونصت على أن خط التوتر القادم من مدينة الدرباسية سيكون مخصصًا لمحطة علوك للمياه".

وأضاف: "الاتفاقية لم تكن لها أي فائدة، لأن كل الضغط الآن على محطة علوك، هناك مشكلة جدية، وعلى جميع الأطراف الالتزام بالاتفاقية، وإلا فمحطة علوك ستتوقف بشكل دائم، بسبب الأعطال التي تحصل في الكهرباء".

هذا وقامت مديرية المياه في مدينة الحسكة بضخ المياه إلى حي النشوة من محطة الحمة، إلا أنها لن تكون كافية بسبب ضعف ضخ مياه تلك الآبار، وبذلك تتجه مناطق الحسكة مرة أخرى نحو عطش كامل في ظل استمرار تركيا ومرتزقتها بقطع المياه، في ظل صمت دولي.

والجدير بالذكر أن دولة الاحتلال التركي قامت بخفض منسوب مياه سد روج آفا بالتزامن مع قيام مرتزقتها في سري كانيه المحتلة بقطع المياه عن مدينة الحسكة.

 )كروب / آ س


إقرأ أيضاً