تشديد الإجراءات الاحترازية في مناطق شمال وشرق سوريا

شددت قوى الأمن الداخلي وفرق الطوارئ من إجراءاتها على مداخل ومخارج المدن والنواحي والبلدات لدرء ظهور فيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، وسط تفشي الفيروس في مناطق المحيط.

وأضيفت إلى الحواجز فرقٌ من قوى الأمن الداخلي مهمتها التأكد من الداخلين والخارجين وفق قرار الحظر، كما يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل من لم يلتزم بالقرار.

وكان قد استُثني من تعميم الحظر المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة والمنظمات الدولية والصليب والهلال الأحمر والصيدليات ولجان التعقيم وعمال النظافة والأفران ومحال بيع المواد الغذائية حصراً، وسيارات نقل المواد الغذائية وحليب الأطفال وصهاريج نقل المحروقات والفيول، والمؤسسات الإعلامية والصحفيين.

ودعمت الحواجز بفرق الطوارئ التابعة لخلية الأزمة، مهمتها إجراء الفحوصات اللازمة للداخلين والخارجين عبر جهاز فاحص الحرارة، وفي حال الاشتباه بوجود أعراض فيروس كورونا تتدخل فرق المداخلة السريعة، ويتم إجراء فحص كيت لهم للتأكد من صحتهم، وفي حال ثبتت الإصابة بفيروس كورونا سيتم وضعهم في مراكز الحجر الصحي.

 (كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً