تشييع شهيدين ومراسم غيابيّة لشهيدين آخرين في كوباني

شيّع المئات من أهالي مقاطعة كوباني جثماني شهيدين إلى مثوييهما الأخير, إلى جانب مراسم غيابية لشهيدين آخرين في مزار الشّهيدة دجلة.

وشارك في مراسم التشييع التي أُقيمت في مزار الشهيدة دجلة جنوب كوباني العشرات من أهالي مقاطعة كوباني، بالإضافة إلى أعضاء المؤسسات المحلّية وأعضاء قوى الأمن الداخليّ.

والشهيدان هما إبراهيم مصطفى، الاسم الحركي إبراهيم من قوى الأمن الداخلي, وفوّاز كورت الاسم الحركي اردال أمد, واللّذان استشهدا أثناء تأديتهما واجبهما في شمال وشرق سوريا, أمّا المراسم الغيابيّة كانت للشهيدين رابعة عبد العزيز خليل, وزوجها محمد قادر اللّذين استشهدا أثناء الغزو التركيّ الأخير على مدينة كري سبيه/ تل أبيض أثناء تأديتهما واجبهما في المدرسة.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ألقى بعدها القيادي في المجلس العسكريّ في كوباني عصمت شيخ حسن كلمة قال فيها: "إنّ هؤلاء الشهداء ضحّوا بأنفسهم من أجل حماية الإنسانية والحرّية والقيم الأخلاقية, وإنّنا اليوم نعاهد بالسّير على خطاهم حتّى تحقيق النّصر".

كما أُلقيت كلمة باسم هيئة التربية في إقليم الفرات، من قبل المُعلّمة ريحان علي الّتي قالت فيها: "إنّنا اليوم نعيش بحرّية وسلام، وذلك بفضل هؤلاء الشهداء الّذين ضحّوا بأرواحهم من أجل الحرّية, ونحن على خطاهم مستمرّون".

وبعدها قُرئت وثيقة الشّهادة، وسُلّمت لذوي الشهداء, ومن ثمّ حمل الأهالي جثماني الشّهيدين على أكتافهم ليواريا الثّرى في مثوييهما الأخير، وسط زغاريد الأمّهات والهتافات التي تمجّد الشهادة والشّهداء.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً