تواصل الاحتجاجات في المدن الإيرانية وروجهلات رغم استخدام القوة المفرطة لفضهم

تتواصل الاحتجاجات في مدن إيران وروجهلات (شرق كردستان) على خلفية مقتل الشابة الكردية جينا أميني على يد ما يسمى "شرطة الأخلاق" الإيرانية، في يومها 15، وقد توسعت بشكل كبير لتشمل عموم المدن الإيرانية.

دعا حزب الحياة الحرة الكردستاني PJAK وحركة المرأة الحرة لشرق كردستان KJAR وحركة KODAR كل أبناء روجهلات (شرق كردستان) وإيران إلى المشاركة في الإضراب العام، اليوم الأحد، من أجل إدانة واستنكار ممارسات الحكومة الإيرانية، بحسب وكالة روج نيوز.

وذكرت الوكالة أن القوات الإيرانية استخدمت العنف ضد الاحتجاجات في مدن روجهلات، (سنه وأورميه وكرمانشاه وسقز وميروان وبوكان ومهاباد). ما أدى إلى استشهاد متظاهر يدعى مختار أحمدي في ميروان، وإصابة آخرين، كما أصيب آخرون في مدينة بوكان أيضاً، وفي زاهدان استشهد 58 شخصاً، وأصيب 200 شخص في احتجاجات أول أمس الجمعة، كما خرجت مظاهرة أمس السبت وتدخلت القوات الإيرانية لفضها مستخدمة العنف.

وأضافت "رفع المتظاهرون في طهران ومشهد وكرمان وارك وتورز وشهري كرد والأهواز وبشير وبندر عباس ورشيد والعديد من المدن الإيرانية الأخرى، شعارات "المرأة، الحياة، الحرية" و"الموت للديكتاتور"، حيث تدخلت القوات الإيرانية مرة أخرى واستخدمت القوة ضدهم. كما وتستمر المظاهرات الطلابية أمام الجامعات، حيث شهدت عموم الجامعات والمعاهد في المدن احتجاجات واسعة للطلبة".

هذا وخرج أبناء الجالية الكردية والإيرانية في نحو 150 مدينة من مختلف دول العالم، مثل أميركا وأوروبا وآسيا، وأدانوا ضغوط إيران على المتظاهرين ودعوا إلى دعم الاحتجاجات.

(ل م)

 


إقرأ أيضاً