تظاهرات في الباب احتجاجاً على ارتفاع أسعار المواد الغذائية

خرج أهالي منطقة الباب المحتلة من قبل مرتزقة الاحتلال التركي في تظاهرات نتيجة ارتفاع سعر مادة الخبز والمواد الغذائية الأخرى.

وأفاد مصدر خاص من منطقة الباب بخروج أهالي منطقة الباب المحتلة في تظاهرات احتجاجاً على ارتفاع سعر مادة الخبز وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وتباع ربطة الخبز في منطقة الباب بـ 350 ليرة سورية، الأمر الذي أزعج الأهالي وطالبوا بتخفيض سعر مادة الخبز.

وبحسب المصدر، تستهلك الأسرة الواحدة بشكل وسطي 4 ربطات من الخبز في اليوم، أي ما يعادل 2400 غرام في اليوم الواحد، وتقدر قيمتها بـ 1400 ل.س

ويباع البرميل الواحد من المياه في الباب بـ 500 ليرة سوريا، ناهيك عن فواتير الكهرباء والمصاريف اليومية للطعام.

وأكد المصدر أن مصروف الأسرة الواحدة لا يقل عن 3500 ليرة سورية، في وقت تنتشر فيه البطالة في المناطق التي تحتلها تركيا.

ويذكر بأن المنطقة تشهد احتجاجات دائمة مطالبة بإخراج مرتزقة جيش الاحتلال التركي من المنطقة، وذلك بعد ازدياد انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته وفقدان المنطقة للأمن والاستقرار.

(م ح/م)

ANHA


إقرأ أيضاً