وكالة: الولايات المتحدة تعتزم بيع 100 صاروخ "باتريوت" لتايوان

في خطوة قد تزيد التوتر بين واشنطن وبكين، اقترحت الإدارة الأميركية بيع نحو 100 من صواريخ "باتريوت" إلى جانب رادارات ومعدات دعم أخرى لتايوان.

أفادت وكالة "بلومبرغ" بأن الإدارة الأميركية اقترحت بيع نحو 100 من صواريخ باتريوت إلى جانب رادارات ومعدات دعم أخرى لتايوان، في صفقة تبلغ قيمتها نحو 882 مليون دولار.

وجاء ذلك في إخطار صدر عن الخارجية الأميركية، ويفترض أن ينشر اليوم الثلاثاء في سجل الكونغرس على أن ينظر فيه المشرعون في غضون فترة تصل إلى 30 يوماً.

وتم تقديم الاقتراح بموجب أحكام اتفاقية بيع عام 2010 لتايوان، وبالتالي فهو ليس جديداً من الناحية الفنية، وتم تصنيفه على أنه تعزيز للصفقة السابقة، بقيمة إجمالية محتملة تبلغ 2.81 مليار دولار.

ويدعو الاقتراح الجديد إلى بيع ما يصل إلى 100 من "Patriot Pac-3 Missile Segment Enhancement" التي تنتجها شركة "لوكهيد مارتن" والتي تعد أكثر تقدماً من صواريخ باتريوت السابقة التي تم إرسالها إلى تايوان.

وكما يشمل الاقتراح أيضاً مجموعات تعديل منصة إطلاق "M903"، ومعدات للتدريب وترقيات للبرامج لاستيعاب الصواريخ الجديدة.

وقالت الخارجية الأميركية في إخطارها إن الصفقة المقترحة ستعزز نظام صواريخ "باتريوت" التايوانية "لتحسين قدرتها الدفاعية الصاروخية، وردع التهديدات للاستقرار الإقليمي".

وتعتبر الصين أنّ مبيعات الأسلحة الأميركية لتايوان تقوّض بشكل خطر العلاقات الصينية الأميركية والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

(م ش)


إقرأ أيضاً