وزير الجيش يهدد غزة ولبنان.. وتقدّمٌ في مباحثات صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس

قالت صحيفة "الأخبار اللبنانية"، إنه جرى إحراز تقدّم في المباحثات غير المباشرة، بين إسرائيل وحركة حماس، بشأن صفقة تبادل أسرى جديدة.

ذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية: "أن إسرائيل أبلغت الوسطاء، موافقتها على بعض شروط حماس، وسوف تفرج عن أسرى من الحالات الإنسانية".

وأضافت، أن "إسرائيل وافقت على الإفراج عن الأسرى من كبار السن، وصغار السن، والنساء، وجثث الشهداء، في المرحلة الأولى من الصفقة".

لكن بحسب الصحيفة، فإن مسؤولين كبار في حركة حماس، لم يعتبروا ذلك تقدمًا حقيقيًا، في مفاوضات صفقة التبادل مع إسرائيل.

 وكشفت صحيفة يديعوت الإسرائيلية، مساء أمس، أن وزير الجيش غانتس، أوعز "للجيش بتسريع عملية إيجاد جثث الشهداء الفلسطينيين المدفونين في إسرائيل، بهدف جمع أوراق مساومة في المفاوضات مع حماس، على صفقة تبادل أسرى".

فيما تقدر المنظومة الأمنية الإسرائيلية، أن عملية ضم الضفة الغربية التي تعتزم تنفيذها الحكومة مطلع الشهر المقبل، ستؤثر في احتمالات التوصل إلى صفقة تبادل مع حماس.

في سياقٍ آخر، هدد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس حماس وحزب الله، وقال: "إن حماس ستدفع الثمن باهظًا إذا أرادت اختبار إسرائيل"، وأضاف: "ولبنان ستكون مسؤولة عن استخدام حزب الله لصواريخه ضد إسرائيل".

وأضاف بحسب ما نقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، : إن (صفقة القرن) الأمريكية، فتحت نافذة فرص تاريخية، على الفلسطينيين إعادة دراسة قرار رفضها.

(ع م)


إقرأ أيضاً