زيادة عدد البرّاكيات ضمن مدينة قامشلو تخفيفاً لأزمة الخبز

بادرت إدارة الأفران في إقليم الجزيرة بزيادة عدد البرّاكيات ضمن أحياء مدينة قامشلو، لتصل إلى 20 براكية بعد أن كانت 13 برّاكية، وذلك بعد مناشدة الأهالي على ضرورة زيادتها، وزيادة عدد ربطات الخبز للحدّ من تخفيف الأزمة الحاصلة.

وبصدد آلية عمل برّاكيات الخبز ضمن أحياء مدينة قامشلو ومدى استفادة الأهالي منها، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءات مع عدد من الأهالي الواقفين أمام إحدى البرّاكيات ضمن أحياء مدينة قامشلو. 

طائل شبلي شيخ حسن من أهالي حي الكورنيش أثنى على خطوة إنشاء البرّاكيات ضمن أحياء قامشلو، فقال: "إنّ آلية عمل البرّاكيات ضمن أحياء قامشلو خطوة جيّدة بالنسبة للأهالي، كما توفّر عناء الذهاب إلى الأفران يوميّاً والوقوف طوال الليل والنهار في سبيل توفير الخبز".

وتابع طائل حديثه: "إنّ البراكيات كانت تعمل بآلية جيّدة عندما كانت معتمدة كل واحدة منها لأهالي حارة واحدة أو الحارات المحيطة بها، أمّا بعد ما توافد أهالي الأحياء الأخرى لتأمين خبزهم من نفس البرّاكية عانينا من الأزمة مجدّداً، إذ نحن من أهالي الحارة التي توجد فيها البراكية لم نستطع تأمين الخبز لأنفسنا". 

وطالب طائل الجهات المعنية بزيادة عدد البرّاكيات ضمن أحياء المدينة، ووضعها في كل حارة، وزيادة عدد ربطات الخبز ضمنها، لأنّها لا تلبّي حاجة جميع الأهالي، مضيفاً أنّه في حال عدم قدرته على توفير قوت يومه من الخبز من البراكية يضطرّ إلى شراء الخبز السياحيّ بسعر غالٍ لتأمين الخبز لأولاده الخمسة وزوجته.

كما طالب طائل الأهالي بضرورة أخذ كل شخص حاجته من الخبز, وكذلك ترك مسافة أمان أثناء الوقوف على طابور الخبز من أمام البراكية، وذلك كإجراء احترازيّ لمنع تفشّي فيروس كورونا.

 أمّا المواطن وائل جمعة كان من أحد الواقفين أمام البراكية الموجودة في حي الكورنيش ، قادماً من ناحية حلكو لتوفير قوت يومه من الخبز.

حيثُ أثنى وائل على إنشاء مراكز لتوزيع الخبز باعتبارها خطوة ممتازة توفّر للشعب حاجته من الخبز، فقد بيّن أنّ سبب حدوث أزمة الخبز هو اعتماد أهالي خمس حارات على برّاكية واحدة، إضافة إلى أنّ بعض الأهالي  لا توجد في حيّهم البرّاكيات، فيقدمون إلى البرّاكية الموجودة في حيّ الكورنيش لتأمين حاجتهم من الخبز.

 وطالب وائل الأهالي في نهاية حديثه بأخذ الكمّية اللازمة لهم فقط، وكذلك زيادة عدد البراكيات ضمن أحياء قامشلو للتخفيف من الأزمة على البراكيات.

وبصدد مطالب الأهالي بزيادة عدد البرّاكيات والحدّ من الأزمة الحاصلة أمامها، أكّد الرئيس المشترك للإدارة العامّة للأفران في إقليم الجزيرة محمود أحمد، أنّه يتمّ التجهيز لزيادة عدد البراكيات، وذلك تنسيقاً مع مجلس ناحية قامشلو، إذ سيتمّ تفعيلها بدءاً من الأسبوع المقبل ليصبح عددها 20 براكية متوزّعة ضمن أحياء قامشلو بعد أن كانت 13 براكية، وكما سيتمّ تخصيص بطاقات تنسيقاً مع الكومينات، بحيث تكون كلّ براكية مخصّصة لتأمين الخبز من300  إلى 400 منزل.

 وأضاف محمود: "كما سيتمّ اعتماد معتمدين ضمن الحارات التي تكون بعيدة عن مراكز توزيع الخبز، وذلك للمساعدة والحدّ من تخفيف الأزمة، وتمّ تفعيلها ابتداء من اليوم، وكما أنّه سيتمّ اعتماد معتمدين في الأفران نصف الآلية، وذلك بالتنسيق مع الكومينات، لإنتاج عدد كافٍ من ربطات الخبز للأهالي، وكذلك ستخصّص بطاقات، وسيحدّد عدد ربطات الخبز المتوجّب إنتاجها بما يكفي استهلاك الأهالي".

 وبيّن محمود: "قمنا بحملة توعية للأهالي بالقرب من البراكيات، حتّى يتمّ الالتزام بالتباعد الاجتماعي، كما نقوم بجولات استطلاعية بشكل يومي على البراكيات، وعلى الأفران للأشراف على جودة الخبز ووزن ربطات الخبز".  

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً