​​​​​​​بلدية الشعب في قامشلو تبذل جهوداً حثيثة للحفاظ على نظافة المدينة

تبذل بلدية الشعب في مدينة قامشلو جهوداً حثيثة للحفاظ على نظافة المدينة، لمنع تفشي الأمراض الوبائية، وتسعى الآن إلى تعزيل وترحيل القمامة من حرم نهر جقجق التي تنتج عنها روائح كريهة خلال فصل الصيف، وناشدت الأهالي بضرورة عدم رمي القمامة في النهر.

بالرغم من قلة الدعم.. النقطة الطبية في مخيم تل السمن تقدم الخدمات للمهجرين

تعمل النقطة الطبية في مخيم مهجري كري سبي على استقبال كافة الحالات المرضية الواردة إليها من القاطنين داخله، في ظل الإمكانيات المتوفرة لديها، وتقديم الإرشادات الوقائية والاحترازية  لقاطنيه.

حي جمعايا بين مخاوف الأمراض وانتشار الخانات

طالب أهالي احياء مدخل مدينة قامشلو الشرقي (جمعايا) الإدارة الذاتية بزيادة التدابير الوقائية والجهود المبذولة في تلك الاحياء, نظرا لما تحتويه لأكثر من 500 خان لتربية الماشية, وسط ترحيب من بلديات المدينة لتلك المناشدات والتعهد بزيادة التدابير الوقائية المناسبة.

ꞌفرق الصيانة مستمرة في عملها لإعادة المياه إلى مدينة الحسكةꞌ

أكدت الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة سوزدار أحمد أن فرق الصيانة مستمرة في عملها إلى أن يتم ضخ المياه إلى مدينة الحسكة, كما أكدت الانتهاء من صيانة الأضرار التي خلفها اعتداء الاحتلال التركي على شبكة الكهرباء في مدينة تل تمر.

​​​​​​​لجان الإغاثة في الشهباء تتبع طريقة توزيع جديدة لحماية الأهالي من فيروس كورونا

تتعاون المجالس ولجان الشؤون الاجتماعية لمقاطعة الشهباء بتوزيع الإغاثة لأكثر من ألفي عائلة قاطنة في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء، لكل منزل على حِدة تطبيقاً لقرارات الإدارة الذاتية وتجنب التجمعات وحماية الأهالي من فيروس كورونا (كوفيد 19).

​​​​​​​تكافل اجتماعي بمواجهة كورونا ..مواطن يضع صالته في خدمة هيئة الصحة

وضع عزالدين حجي حمو، صاحب صالة سيران للأفراح في مدينة قامشلو، الواقعة في حي جمعايا  صالته في خدمة خلية الأزمة، للاستفادة منها في جملة الإجراءات المتخذة لدرء ظهور فيروس كورنا في المنطقة.

​​​​​​​يعملون دون كلل أو ملل لحماية الأهالي

تسعى جميع الجهات المستثناة من الحظر إلى خدمة الأهالي وحمايتهم من فيروس كورونا الذي أصبح وباءً عالمياً، من بينها فوج الإطفاء الذي يعمل منذ ساعات الصباح، وحتى ساعات المساء دون كلل أو ملل، داعين الأهالي إلى الالتزام بمواعيد رمي القمامة.