قرب الحدود.. كنائس حولت لمعسكرات شرعية وذبح الايزيديين بتهمة الكفر والان الطريق الى قراهم خطر..3

تعرض الأرمن في تل أبيض الى تهجير قسري وخطف وسلب وتدمير لكنائسهم، كما قتل عشرات الايزيديين وأحرق قراهم بسبب دينهم على يد الجيش التركي ومرتزقة جبهة النصرة وداعش المدعومتين منه. وأحرق ودمر35 قرية اشوريه وأختطف أكثر من 250 مسيحي وقتل العشرات منهم في تل تمر، وهنا نذكر بعض من جرائم الحر وانتهاكات الإرهابيين بحقهم.

قرب الحدود.. جرائم في عفرين وابادة دينية بحق الايزيديين والمسيحيين والعلويين.. 2

كان الغزو والعدوان التركي على عفرين من أفتك وأفظع جرائم الحرب في تاريخ الإنسانية لا سيما أنه دجج معركته بأكثر من 30 تنظيم إسلامي سلفي وقومي عنصري، معظمهم مصنف في قوائم الإرهاب العالمي، وجهز كامل قوته وطاقته في محاربة شعب مسالم يعيش في بقعة أرض صغيرة كعفرين وتحتضن أكثر من 300 ألف نازح، فعاشت مجتمعاتها الدينية تراجيديا حديثة بعد أن عانت مراراً عبر تاريخها على يد العثمانيين في المنطقة.

قرب الحدود.. كسب وإدلب وغزوات "الأنفال".. أبشع حملة لتركيا ومرتزقتها في سوريا..!

استطاعت الدولة التركية بدعمها للتنظيمات الإرهابية المصنفة عالمياً، أن تشوه ملامح الإرث الاجتماعي والثقافي لدى الشعب السوري في أغلب المناطق، ولا تزال تعمل على جر المناطق الأخرى الى هذا التغيير، وفي هذا الملف سنركز على منطقة كسب الساحلية ومحافظة إدلب المحاذيتين للحدود التركية، وأبرز جرائم الحرب التي ارتكبتها تركيا والمرتزقة المدعومين منها بحق المجتمعات الدينية البارزة فيها. 

السبع العجاف تطول على السوريين.. مصالح إقليمية تناور عبر هدن سياسية – 2

بدى المشهد السوري في السنوات الأخيرة عبثياً بامتياز, حيث اختلفت مصالح الحلفاء والأطراف على الأرض، فبات النظام تابعاً لروسيا وإيران، أما المعارضة فباتت أداة لتنفيذ الأجندة التركية وورقة يمكن المقايضة عليها متى شاءت تركيا، ووحدهم شعوب الشمال السوري حرروا مناطقهم من الإرهاب وأسسوا لنظام ديمقراطي يحقق للجميع حقوقه دون إقصاء واستطاعوا القضاء على إرهاب داعش الذي مولته قوى إقليمية ودولية.

السبع العجاف تطول على السوريين.. مصالح إقليمية تناور عبر هدن سياسية - 1

سبع سنوات عجاف لم تنتهي كما أرادها السوريون لتزيدها سنة أخرى, مرت بعشوائية عمياء ما بين الدمار والتهجير وصفقات السياسة الدنيئة, سارعت خلالها دول الصراع لجني محصول هذه الحرب كل لصالحه, من عفرين إلى الغوطة وغيرها من المناطق السورية التي لم تحسم فيها الهدن السياسية معاناة السوريين.

داعش .. من البداية إلى النهاية ومجموعات ممولة تركياً تحمل ذات الذهنية - 3

إن داعش الذي كان يذبح معارضيه ويفجر السيارات المفخخة، ذاع صيته السيء بسرعة وهذا ما دفع العديد من القوى الإقليمية والدولية لزرع خلاياها ضمنه وقدمت له الدعم من أجل تحقيق أهدافها في المنطقة، وفي المقدمة الدولة التركية التي وجهت داعش نحو المناطق الكردية في سوريا والعراق مرتكبةً مجازر يندى لها جبين البشرية. 

داعش .. من البداية إلى النهاية ومجموعات ممولة تركياً تحمل ذات الذهنية – 2

عندما تولى أبو بكر البغدادي قيادة داعش لم يكن معروفاً لأحد، ولكنه استطاع أن يستفيد من الظروف التي مرت بها المنطقة من ثورات والدعم الإقليمي وخصوصاً من تركيا وقطر للحصول على الأموال والأسلحة اللازمة لتوسيع سيطرته، وبذلك انتقل من العراق إلى سوريا أيضاً.

داعش .. من البداية إلى النهاية ومجموعات ممولة تركياً تحمل ذات الذهنية - 1

انبثق داعش في العراق من رحم تنظيم القاعدة مستفيداً من الأوضاع التي مرت بها المنطقة والتدخل الأمريكي في العراق والتفرقة الطائفية التي سعت أطراف إقليمية إلى تغذيتها. ومرّ بالعديد من المراحل حتى وصل إلى داعش وتولى قيادته العديد من عناصر القاعدة الذين حاربوا في أفغانستان حتى تولي أبو بكر البغدادي.

مجلس منبج وقسد التزما.. وأردوغان نسف بنود التوافق الدولي في انجرليك حول منبج

خالفت تركيا بتهديداتها لمدينة منبج ما تم الاتفاق عليه في قاعدة انجرليك التركية, لتخالف بذلك التوافق الدولي حول مستقبل المدينة وإدارتها من قبل أبنائها, فيما التزمت قوات مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية بكافة المواثيق وبنود الاتفاق التي جرت بينها وبين التحالف وتركيا.

النازحون في مدينة منبج يترقبون مصيرهم ويظهرون أهداف الاحتلال التركي

أعين وأنفس 143 ألف نازح في مدينة منبج تترقب وتخشى خوض رحلة نزوح جديدة، في حالة شن الاحتلال التركي عمليته العسكرية على منبج التي أصبحت الحضن الآمن لهم, ولفت النازحون أن هدف الاحتلال التركي هو النيل من استقرار المنطقة, وتهجير أهلها لتستوطن فيها عوائل المرتزقة, وتغيير ديمغرافية المنطقة. متأملين أن تتدخل القوى الدولية للحد من انتهاكات تركيا ومرتزقتها.

حلم التمدد التركي ينتهي في جيب داعش الأخير -2-

في الوقت الذي تأملت فيه تركيا وبذلت كل ما في وسعها لسقوط كوباني الملاصقة للحدود بيد داعش، تشابكت الأوراق وتلاشت أحلامها بعد رفع راية وحدات حماية الشعب فوق أعلى قمة في المدينة لتتحول كوباني إلى بؤرة تركيز الإعلام العالمي بعد تحقيق النصر "المستحيل".

وحشية الاحتلال التركي في عفرين -3

قتل الاحتلال التركي مئات المدنيين، وخطف ما لا يقل عن 3 آلاف مدني، بينهم 850 مصيرهم مجهول، ونهب محاصيل المزارعين من الزيتون والكرم، وخطف النساء واعتدى عليهن، واستولى على أملاك المواطنين، وهجر سكانها منها، وغير ديمغرافية المنطقة ليستوطن الآلاف من مرتزقته وعوائلهم إلى جانب الضغط على اللاجئين ليدخلوا في مستعمراته بعفرين وغيرها من المناطق في الشمال السوري.

في 58 يوماً تركيا تبيد التاريخ والثقافة وتنوع الأعراق في عفرين -2

على مدى التاريخ اتصف الشعب الكردي بطابع المقاومة ودائماً ما فضلوا الشهادة على أن يرضخوا للمحتلين...في عفرين التاريخ أعاد نفسه خلال 58 يوماً من مقاومة شعوب المنطقة وتلاحمهم للوقوف ضد المحتل وعليه  سُمي ذلك النضال بـ "مقاومة العصر".

عفرين من مأوى النازحين حوّله الاحتلال إلى كارثة إنسانية على رأس ساكنيها -1

مند بداية الأزمة السورية استقبلت أكثر من 300 آلف نازح من عموم المناطق السورية وخارجها، قدمت لهم الإدارة الذاتية الديمقراطية كافة الخدمات وسط عيش الأهالي بأمان واستقرار تحت سقف مشروع أخوة الشعوب والأمة الديمقراطية الذي لم يرق للعدوان التركي إلى أن حولها إلى مدينة أشباح تعاني من كارثة إنسانية اليوم.

العثمانيون وأحفادهم الأتراك .. سياسات ومجازر بحق المسلمين والمسيحيين – 4

انتهج الأتراك في كل عصورهم التي غزوا فيها بلاد المنطقة سياسة همجية وقاسية تجاه الشعوب وعملوا على تقسيمها فامتلأ تاريخ دولهم بصفحات سوداء وعمليات إبادة بحق أقليات المنطقة في كل زمان ومكان حيث كانوا يحاولون بشتى الطرق إبادة هذه المكونات واستئصالها كما حدث في العراق.

اللاجئون.. جنود للتضحية وأوراق لمكاسب سياسية واقتصادية وعسكرية لدى تركيا

لعل أبرز المواضيع التي تركز عليها القوى الدولية والإقليمية فيما يخص الأزمة السورية منذ 7 سنوات مضت، هو موضوع اللاجئين الذي بات من أكثر المواضيع استخداماً في الحسابات السياسية والاقتصادية في الداخل والخارج، وأصبح اللاجئون من أقوى الأدوات التجارية لبعض الدول الطامعة في توسيع نفوذها أو تحقيق مكسب اقتصادي وسياسي وأمني في المنطقة أو حتى في تحقيق مكاسب لسياساتها الداخلية، وهذا هو حال تركيا.

العثمانيون وأحفادهم الأتراك .. سياسات ومجازر بحق المسلمين والمسيحيين – 3

ربما يعتقد البعض أن الديار المقدسة ظلت في أمان من ممارسات العثمانيين، ولكن سكان المدينة المنورة تعرضوا للتهجير القسري نحو الشام وتركيا والبلقان وغيرت السلطنة البنية السكانية في هذه المدينة أيام سفر برلك، وسرقت مقتنيات الحجرة النبوية الشريفة الثمينة، من بينها جوهرة الكوكب الدري والبردة النبوية ومصحف عثمان بن عفان.